الأحد، 8 يونيو، 2014

تونس تخرج من سورية من الباب وتعود اليها من النافذة من خلال مكتب “اداري” وتحت عنوان رعاية المعتقلين في السجون السورية.. انها خطوة قد تشجع دولا اخرى

    الأحد, يونيو 08, 2014   No comments

بين نجاح الثورة التونسية في اطاحة نظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي وقرارها بفتح “مكتب اداري” في سورية ثلاث سنوات تقريبا، ولكن حجم التغيير في السياسات والحكومة التونسية يبدو ضخما بكل المقاييس.
الترويكا الثلاثة التونسية التي تضم حزب النهضة الفائز الاكبر في الانتخابات الى جانب حزب المؤتمر الذي يتزعمه الرئيس المؤقت المنصف المرزوقي، وحزب السيد مصطفى بن جعفر التكتل الديمقراطي ورئيس البرلمان المؤقت، قررت منذ اليوم الاول الوقوف الى جانب الثورة السورية، وغضت الطرف عن مئات المقاتلين التونسيين الذين تدفقوا الى سورية عبر الاراضي التركية وانضموا الى جماعات اسلامية متشددة، بتشجيع من دول خليجية وتركيا نفسها.

الرئيس التونسي المرزوقي استضاف الاجتماع الاول لمنظومة اصدقاء سورية الذي رعته الولايات المتحدة وشاركت فيه اكثر من 150 دولة لدعم الثورة والثوار وجاءت هذه الخطوة بايعاز من السيد احمد داوود اوغلو وزير الخارجية التركي وصاحب هذه الفكرة، وذهب الرئيس المرزوقي في حماسة الى ما هو ابعد من ذلك عندما عرض استضافة الرئيس السوري بشار الاسد واسرته كلاجيء سياسي في تونس، وهو الذي عارض بشدة استضافة المملكة العربية السعودية للرئيس بن علي.
الحكومة التونسية الحالية تريد اعادة العلاقات مع نظيرتها السورية ولكن بطريقة ملتوية، وهي العلاقات التي قطعت في شباط (فبراير) عام 2012 عندما كان السيد حمادي الجبالي يتزعم الحكومة التونسية، وبقرار من الرئيس المرزوقي ايضا تضامنا مع الثورة السورية.
وعندما نقول بطريقة ملتوية، فاننا نقصد اللجوء الى صيغة “مكتب اداري” بدلا من القول اعادة فتح السفارة التونسية واعادة العلاقات مع سورية، وذلك لمتابعة شؤون مئات المعتقلين التونسيين في السجون السورية.
السيد مختار الشواشي الناطق باسم الخارجية التونسية قال في تصريحات لوكالة الانباء التونسية الرسمية “ان قرار فتح المكتب لا يعد خطوة نحو اعادة العلاقات الدبلوماسية بل ان مهمته ستكون ادارية بحته”، وربما ينطوي هذا الكلام على الكثير من الصحة من حيث الشكل والتلاعب في التوصيف اللغوي، ولكنه في واقع الحال اعادة للعلاقات، فالشركات هي التي تفتح مكاتب لادارة شؤونها التجارية اما الدول فتفتح سفارات من اجل رعاية مصالحها ورعاياها، وهذا امر محمود ويستحق الاشادة، لان هؤلاء المعتقلين التونسين الذين يقدر عددهم بـ 400 معتقل مواطنون تونسيون اولا واخيرا، ومن حقهم ان تعاملهم دولتهم على هذا الاساس وتشهر على رعايتهم وتسعى من اجل عودتهم الى اهلهم سالمين.
فتح تونس لمكتب او سفارة في دمشق ربما يكون خطوة مهمة، وقراءة تونسية متقدمة ومتعمقة للمتغيرات على الارض السورية وفي ميادين القتال استوجبت تغيير السياسات المتبعة ونعتقد انها ستشجع دولا اخرى على السير على النهج نفسه، خاصة، تلك التي يوجد لها رعايا في السجون السورية، فمن غير المنطقي ان توجد سفارات لدول خليجية تدعم المعارضة السورية المسلحة، بينما تظل السفارة التونسية مغلقة.
__________
“راي اليوم”

kef le

About kef le

فرقة التحرير

Previous
Next Post

المقالات الأكثر قراءة

المواضيع

'سلفية «سيدي بو زيد أبو يعرب المرزوقي أحمد سوايعية أحمد بن بله أخبار أخبار الكاف استنبول الاتحاد العام التونسي للشغل الاتحاد من أجل تونس الاجتماع التشاوري حول سوريا الإخوان المسلمون الاردن الاسد الإسلام السياسي الاسلاميون الأصولية الإسلامية الإقتصاد الاقتصاد التونسي الأمازيغ الأميرة بسمة آل سعود الإنتخابات الباجي قائد السبسي الباجي قايد السبسي البحرين التطاول على دولة قطر التكفير الجزائر الجهادية السلفية الدولة الاسلامية الربيع العربي السعودية السلفية السلفية الجهادية السلفيون التكفيريون السودان الصوفية الطويرف العالم الإسلامي الغنوشي الفكر السلفي القذافي القرضاوي القصرين القيروان الكاف المجتمع التونسي المجلس الوطني التأسيسي المرسى المغرب المغرب العربي المنصف المرزوقى المنصف المرزوقي النهضة الولايات المتحدة الأميركية الوهابية السعودية اليمن امتثال أبو السعود امينة الزياني أنصار الشريعة أولمبيك الكاف إيران ایران ايران ﺑﺎﺟﺔ بثينة الزغلامي تاريخ الكاف تالة تركيا ﺗﺴﺘﻮر تكفير تونس ثورة تونس جامع الزيتونة جندوبة جندوبة، جهاد النكاح حبيبة الغريبي حركة "تمرد" حركة النهضة حركة نداء تونس حزب الله حقوق الانسان حكومة حبيب الصّيد حمادي الجبالي حماس خوارج العصر داعش دور الإعلام دولة القانون ذاكرة الكاف راشد الغنوشى راشد الغنوشي رفيق بن عبد السلام بوشلاكة روسيا رياضة ﺳﺎﻗﯿﺔ ﺳﯿﺪي ﯾﻮﺳﻒ ساقية سيدي يوسف سلفية وهابية سليانة سوريا سورية سيدي بوسعيد شكري بلعيد شمال أفريقيا صفاقس عادات وتقاليد عبد الفتاح مورو علي العريض علي لعريض غزة فرنسا فلسطين قابس قطر لبنان لمصر ليبيا مالي محمد منصف المرزوقي محمد يوسف مدينة الكاف مصر مصطفى الفيلاليالى مصطفى بن جعفر معتمدية كسري معدل البطالة منصف المرزوقي مهدي جمعة مهرجان قرطاج ميزانية تونس نصرالله نورالدين بالطيب هواري بومدين هيثم مناع هيثم منّاع والسعودية والمجتمع التونسي وضع المرأة ولاية القصرين ولاية الكاف ولاية باجة ولاية جندوبة Abdelfattah Mourou Ennahdha France Ghardimaou Ghribi Hamadi Jebali Japan le kef libya Marzouki Moncef Marzouki Mustapha Ben Jaafar Mutamar Rached Ghannouchi Sakiet Sidi Youssef salafistes Siliana Tawakkolk Tunisie

أخبار الكاف وأخبار العالم العربي والفضائيات العربية والإسلامية

Copyright © lekef.com. All rights reserved