الخميس، 17 يناير، 2013

القرضاوي وأعوانه يريدون حلا سلميا للحرب في مالي

    الخميس, يناير 17, 2013   No comments

القرضاوي-- الذي دعى إلي تسليح المعارضة التي كانت سلمية في سوريا-- يدعو إلى حل سلمي و الحوار مع المسلحين في مالي. هذا التناقض المريب يؤكد دور القرضاوي والإتحاد العالمي لعلماء المسلمين في تشجيع الفتن المذهبية والدينية وحمايته ورعايته للغلاة التكفيريين.

فقد انتقد الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين الذي يرأسه  يوسف القرضاوي اليوم الهجوم العسكري التي تقوم بها فرنسا في مالي، معرباً عن استعداده للوساطة هناك. وقال بيان صادر عن الإتحاد الذي يتخذ من العاصمة القطرية مقراً له، إن "الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين يتابع ببالغ القلق تطورات الأحداث في مالي، حيث أن فرنسا استعجلت بالتدخل العسكري الذي لا يعرف منتهاه ولا آثاره الخطيرة من القتل والتدمير والتشريد والمآسي الإنسانية ومزيد من الفقر والبطالة والمجاعة التي تعاني منها مالي اساساً".

وأضاف البيان "بهذه المناسبة فإن الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين ينتقد تسرع فرنسا بإشعال نار الحرب قبل استنفاد جميع الوسائل المطلوبة للحلّ السلمي والمصالحة الوطنية". كما أشار البيان الى أن "الحل السلمي والمصالحة الوطنية والتفاهم والتحاور هو الحلّ الوحيد الصحيح لحلّ المشكلة في مالي، وأن هذا الحل لا يزال ممكناً ومتاحاً اذا صدقت النيات واستبعدت الأجندات الأجنبية عنها".

ونوّه البيان الى أن "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين بذل جهوداً كبيرة من خلال تواصله مع بعض الدول والشخصيات المؤثرة لتحقيق المصالحة والتركيز على الحلّ السلمي"، معرباً عن استعداداه "لإكمال جهوده في تحقيق المصالحة". هذا وطالب الاتحاد منظمة التعاون الإسلامي والدول الأفريقية "بالسعي الجاد لإيقاف الحرب والعمل المخلص لتحقيق المصالحة وتبني الحلّ السلمي، والجلوس إلى مائدة الحوار للوصول إلى حلّ مرض لجميع الأطراف". كما طالب الاتحاد ايضاً "الجماعات المسلحة بتغليب صوت العقل والحكمة والقبول بالمصالحة والتحاور للوصول إلى حلّ سلمي عادل".

وكان رئيس وزراء قطر حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني قد شكك في قدرة العملية العسكرية التي تقودها فرنسا في شمال مالي على حلّ المشكلة، مبدياً ميل بلاده الى الحوار السياسي في مثل هذه الأزمات. وقال حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني "بالطبع كنا نتمنى أن يتمّ حل المشكل (في شمال مالي) عن طريق الحوار السياسي وأعتقد أن ذلك مهم وضروري ولا أظن أن القوة ستحلّ المشكل".

kef le

About kef le

فرقة التحرير

Previous
Next Post

المقالات الأكثر قراءة

المواضيع

'سلفية «سيدي بو زيد أبو يعرب المرزوقي أحمد سوايعية أحمد بن بله أخبار أخبار الكاف استنبول الاتحاد العام التونسي للشغل الاتحاد من أجل تونس الاجتماع التشاوري حول سوريا الإخوان المسلمون الاردن الاسد الإسلام السياسي الاسلاميون الأصولية الإسلامية الإقتصاد الاقتصاد التونسي الأمازيغ الأميرة بسمة آل سعود الإنتخابات الباجي قائد السبسي الباجي قايد السبسي البحرين التطاول على دولة قطر التكفير الجزائر الجهادية السلفية الدولة الاسلامية الربيع العربي السعودية السلفية السلفية الجهادية السلفيون التكفيريون السودان الصوفية الطويرف العالم الإسلامي الغنوشي الفكر السلفي القذافي القرضاوي القصرين القيروان الكاف المجتمع التونسي المجلس الوطني التأسيسي المرسى المغرب المغرب العربي المنصف المرزوقى المنصف المرزوقي النهضة الولايات المتحدة الأميركية الوهابية السعودية اليمن امتثال أبو السعود امينة الزياني أنصار الشريعة أولمبيك الكاف إيران ایران ايران ﺑﺎﺟﺔ بثينة الزغلامي تاريخ الكاف تالة تركيا ﺗﺴﺘﻮر تكفير تونس ثورة تونس جامع الزيتونة جندوبة جندوبة، جهاد النكاح حبيبة الغريبي حركة "تمرد" حركة النهضة حركة نداء تونس حزب الله حقوق الانسان حكومة حبيب الصّيد حمادي الجبالي حماس خوارج العصر داعش دور الإعلام دولة القانون ذاكرة الكاف راشد الغنوشى راشد الغنوشي رفيق بن عبد السلام بوشلاكة روسيا رياضة ﺳﺎﻗﯿﺔ ﺳﯿﺪي ﯾﻮﺳﻒ ساقية سيدي يوسف سلفية وهابية سليانة سوريا سورية سيدي بوسعيد شكري بلعيد شمال أفريقيا صفاقس عادات وتقاليد عبد الفتاح مورو علي العريض علي لعريض غزة فرنسا فلسطين قابس قطر لبنان لمصر ليبيا مالي محمد منصف المرزوقي محمد يوسف مدينة الكاف مصر مصطفى الفيلاليالى مصطفى بن جعفر معتمدية كسري معدل البطالة منصف المرزوقي مهدي جمعة مهرجان قرطاج ميزانية تونس نصرالله نورالدين بالطيب هواري بومدين هيثم مناع هيثم منّاع والسعودية والمجتمع التونسي وضع المرأة ولاية القصرين ولاية الكاف ولاية باجة ولاية جندوبة Abdelfattah Mourou Ennahdha France Ghardimaou Ghribi Hamadi Jebali Japan le kef libya Marzouki Moncef Marzouki Mustapha Ben Jaafar Mutamar Rached Ghannouchi Sakiet Sidi Youssef salafistes Siliana Tawakkolk Tunisie

أخبار الكاف وأخبار العالم العربي والفضائيات العربية والإسلامية

Copyright © lekef.com. All rights reserved