الاثنين، 28 يناير، 2013

انطلاق أعمال مؤتمر “من اجل سورية ديمقراطية ودولة مدنية” في جنيف ، والديمقراطية السويسرية تحرم 67 معارضا من الحضور

    الاثنين, يناير 28, 2013   No comments

انطلقت في جنيف صباح اليوم أعمال مؤتمر المعارضة السورية ( من أجل سورية ديمقراطية ودولة مدينة ) بحضور أكثر من 200 شخصية من المعارضة السورية وعدد من الهيئات الدولية والعربية فيما حرمت سويسرا أكثر من 67 شخصية رئيسية من معارضة الداخل من حضور المؤتمر بسبب عدم منحهم تأشيرات الدخول .

وألقى السيد عدنان منصر الناطق الرسمي باسم الرئاسة التونسية كلمة الرئيس التونسي المنصف المرزوقي التي حيا فيها الثورة السورية وأكد فيها وقوف تونس إلى جانب الشعب السوري في نضاله لإسقاط النظام .

وأضاف منصر أن الثورة السورية لا بد ستحقق مشروعها لإسقاط النظام نظرا لحجم التضحيات الكبيرة التي قدمتها بالإضافة إلى إصرارها على المضي في حراكها رغم كل أعمال القمع التي يمارسها النظام لافتا إلى أنه وعلى الرغم من تعقد الأزمة السورية وازدياد الاطراف الخارجية المتدخلة بها بالاضافة الى تصاعد اعمال العنف من الطرفين إلا ان الحل المطلوب يجب يجب ان يراعي بالدرجة الاولى الحفاظ على حدة الشعب والاراضي السورية .



ودعا منصر المعارضة السورية الى التوحد وعدم التشرذم ونبذ كل الخلافات فيما بينها والالتقاء على مصالح الشعب السوري .

من جهته اكد السيد قيس العزاوي كلمة العراق ، رئيس القمة العربية ، حيث أشار إلى أن موقف بلاده كان واضحا من الازمة السورية وهو ضرورة الحل الداخل بعيدا عن التدخلات الخارجية مشيرا الى ان العراق اعتمد في رؤيته هذه على تجربته في هذا الامر والتي لا تزال تكلفه المزيد من العنف .

واوضح العزاوي ان بلاده دعمت كل الجهود العربية لحل الازمة السورية باستثناء تلك التي سعت الى معاقبة الشعب السوري وقطع كل وسائل الاتصال مع نظامه مشيرا الى ان العراق وجهة نظر خاصة اتجاه هذا الموضوع كونه عانى في السابق من هذه القطيعة والتي كلفته الحصار وما تبعه من سياسة لتجويع الشعب العراقي .

واكد العزاوي في نهاية كلمته على موقف العراق الداعم لتطلعات الشعب السوري وحقه في الديمقراطية والحرية والخلاص من نظام الاستبداد .

كما تحدث الباحث الامريكي جيمس بول ، وهو خبير في الشأن السوري وفي حقوق الانسان ، عن دور المخابرات العالمية في زعزعة امن الدول وبث الفوضى فيها رغم اعتراف قيادات تلك الدول بحق الشعوب في الديمقراطية والحرية محذرا المعارضة السورية من هذا الدور والذي لا يريد للشعب السوري الخلاص السريع والوصول الى الديمقراطية كما يدعون .

وانتقد بول العنف الممارس من قبل النظام السوري بحق شعبه مشيرا الى انه قبل اكثر من عشرين عاما الف كتابا عن حقوق الانسان في سورية وقد راعه العنف الذي كان يمارسه حافظ الاسد ونظامه بحق المعارضين .

إلى ذلك قام الشاعر السوري الشهير أدونيس بمداخلة ركز فيها على ضرورة بناء الفكر الديموقراطي الخلاق والأخلاقي القائم على الاحترام الحقيقي وليس المصطنع للآخر من أجل تحقيق التغيير الثوري إذا أردنا فعلا الانتقال إلى مستقبل أفضل والقطيعة مع الماضي بسلبياته  وإلا لن نقوم إلا بتغيير استبداد بآخر.

وكان الدكتور هيثم مناع رئيس هيئة التنسيق الوطني في المهجر قد افتتح المؤتمر بكلمة أكد فيها على الأهمية المتزايدة لنهوض المجتمع المدني والديمقراطي في هذه الفترة من عمر الثورة السورية في ظل تصاعد أعمال العنف في الداخل والتي قد تنذر بحرب أهلية يسعى إليها النظام لتبرير بطشه في المدن والأرياف السورية .

وأشار مناع إلى النظام استطاع أن يجر الحراك السلمي في الداخل إلى حمل السلاح بوجه الدولة و هو الملعب الذي تتقن كل الديكتاتوريات اللعب فيه معتبرا أن ذلك ساهم كثيرا في إطالة عمر النظام وتشابك أوراق حل الأزمة السورية والتي أصبحت لعبة دولية بامتياز .

كما انتقد رئيس هيئة التنسيق الوطني في المهجر موقف الحكومة السويسرية التي حرمت أكثر من 67 شخصية وطنية من معارضة الداخل من الحصول على تأشيرات الدخول لحضور المؤتمر لافتا إلى وجود ضغوط تعرضت لها سويسرا من قبل بعض الأطراف الدولية للتشويش على المؤتمر وإفشاله .

كما تحدث من الداخل عبر سكايب السيد حسن عبد العظيم المنسق العام لهيئة التنسيق الوطني منتقدا موقف الحكومة السويسرية من منعه من حضور المؤتمر واصفا ذلك بانه يعبر عن عقلية استعمارية من قبل هذه الدول

ودعا عبد العظيم إلى ضرورة توحيد صفوف المعارضة السورية ورؤيتها وعملها في سعيها لإسقاط النظام مبينا أن ذلك سوف يخفف كثيرا من مخاطر التدخل الخارجي في الأزمة السورية .

kef le

About kef le

فرقة التحرير

Previous
Next Post

المقالات الأكثر قراءة

المواضيع

'سلفية «سيدي بو زيد أبو يعرب المرزوقي أحمد سوايعية أحمد بن بله أخبار أخبار الكاف استنبول الاتحاد العام التونسي للشغل الاتحاد من أجل تونس الاجتماع التشاوري حول سوريا الإخوان المسلمون الاردن الاسد الإسلام السياسي الاسلاميون الأصولية الإسلامية الإقتصاد الاقتصاد التونسي الأمازيغ الأميرة بسمة آل سعود الإنتخابات الباجي قائد السبسي الباجي قايد السبسي البحرين التطاول على دولة قطر التكفير الجزائر الجهادية السلفية الدولة الاسلامية الربيع العربي السعودية السلفية السلفية الجهادية السلفيون التكفيريون السودان الصوفية الطويرف العالم الإسلامي الغنوشي الفكر السلفي القذافي القرضاوي القصرين القيروان الكاف المجتمع التونسي المجلس الوطني التأسيسي المرسى المغرب المغرب العربي المنصف المرزوقى المنصف المرزوقي النهضة الولايات المتحدة الأميركية الوهابية السعودية اليمن امتثال أبو السعود امينة الزياني أنصار الشريعة أولمبيك الكاف إيران ایران ايران ﺑﺎﺟﺔ بثينة الزغلامي تاريخ الكاف تالة تركيا ﺗﺴﺘﻮر تكفير تونس ثورة تونس جامع الزيتونة جندوبة جندوبة، جهاد النكاح حبيبة الغريبي حركة "تمرد" حركة النهضة حركة نداء تونس حزب الله حقوق الانسان حكومة حبيب الصّيد حمادي الجبالي حماس خوارج العصر داعش دور الإعلام دولة القانون ذاكرة الكاف راشد الغنوشى راشد الغنوشي رفيق بن عبد السلام بوشلاكة روسيا رياضة ﺳﺎﻗﯿﺔ ﺳﯿﺪي ﯾﻮﺳﻒ ساقية سيدي يوسف سلفية وهابية سليانة سوريا سورية سيدي بوسعيد شكري بلعيد شمال أفريقيا صفاقس عادات وتقاليد عبد الفتاح مورو علي العريض علي لعريض غزة فرنسا فلسطين قابس قطر لبنان لمصر ليبيا مالي محمد منصف المرزوقي محمد يوسف مدينة الكاف مصر مصطفى الفيلاليالى مصطفى بن جعفر معتمدية كسري معدل البطالة منصف المرزوقي مهدي جمعة مهرجان قرطاج ميزانية تونس نصرالله نورالدين بالطيب هواري بومدين هيثم مناع هيثم منّاع والسعودية والمجتمع التونسي وضع المرأة ولاية القصرين ولاية الكاف ولاية باجة ولاية جندوبة Abdelfattah Mourou Ennahdha France Ghardimaou Ghribi Hamadi Jebali Japan le kef libya Marzouki Moncef Marzouki Mustapha Ben Jaafar Mutamar Rached Ghannouchi Sakiet Sidi Youssef salafistes Siliana Tawakkolk Tunisie

أخبار الكاف وأخبار العالم العربي والفضائيات العربية والإسلامية

Copyright © lekef.com. All rights reserved