الثلاثاء، 15 يناير، 2013

تونس فى الذكرى الثانية لثورة 14 جانفي

    الثلاثاء, يناير 15, 2013   No comments

أحمل قلمى فى مثل هذا اليوم لأخط رواية بلدى الحبيبة تونس فى ذكرها الثانية لثورة العزة و الكرامة ثورة 14 جانفي المجيدة، تلك الثورة التى لقبت من قبل بعضهم بثورة الياسمين، فهل تفتحت براعم هذه الزهور وفاح عطرها الزكي، أم أنه قد كتب لهذه الزهور أن تبق سجينة فى بحر الظلامات فلايمكن لعين أن ترها ولا لأذن أن تسمع أنينها.

إن أتجول اليوم بأزقة البلاد و أرى أهازيج و إحتفلات، أعلاما وأناسا على المنابر تهتف بإسم الثورة لأقلية من الأفراد، يقدمون لهم ألفظا يستسيغوها اللسان وتطرب لها الأذان، يرفعون لافتات للشهداء ممزوجة بخطاب خشبي لينتهوا بعد ذلك فى المطالبة بترشيحهم لتولى أحوال العباد. فهم يبشرون هؤلاء الأقلية بأن الأوضاع ستتحسن فيهتفوا لهم البعض فى حين يبقى البعض الأخر صامتا مفارق للواقع، يتذكر تارة تلك اللحظات الخالدة فى الأذهان و التى كان كل الشعب مجتمعا فيها من أجل هدف واحد ألا وهو إسقاط الطاغية وإنهاء حكم الإستبداد فكانت دموع الفرحة التى تنبع من قلوب الناس بعد أن تحقق النصر بالرغم من كل تلك الضحايا التى سقطت فى ساحة الوغاء ، فإنعدمت بذلك التفرقة على الأسس الحزبية أو الجهوية، أما اليوم فقد إفترق الجميع فكل منهم بات يهتف بإسم شعارات أومطالب أو أعلام وغلبت المصلحة الشخصية على المصلحة العامة و أصبح هذا المواطن الفقيريخالجه شعور بأن شئ لن يتغيير.


 إن العين لتدمع حين ترى تجمعات لأناس لم يقدم لتونس شئ، فهم بالأمس مستفيدون، واليوم هم أبطال ناضلوا من أجل تونس فى بيوتهم وقدموا التضحيات الجاسم فى أحضان التجمع الدستورى المنحل، ههم اليوم يمتطون صهوة الثورة....

أمضى فى طريقى مبتعدة عن هذه الأصوات و الألفاظ التى تألم سمعى وتأجج أحزاني.أمضى لأرى قريبا وليس ببعيد أحوال جيراني، أرى بنتا صغيرة حافية الأقدام فى فصل الشتاء تجرى هنا وهناك وتبكي بصوت متقطع، ترتدي ملابس بالية قد نال منها الدهرفباتت بالكاد تستر عورتها ولاتقيها لاوطئت البرد ولاصقيع الشتاء.أواصل سيري نحوها لأسألها ما خطبها فأرى إمرأة من بعيد قادمة تحمل حزمة كبيرة من الحطب فوق ظهرها وتمشى بخطى متعثرة وقد نال منها التعب منالا.أسرعت البنت الصغيرة لأمها تحضنها ورافقتها حتى حطت الحمل من على ظهرها وهى تقول لها لاتبكي يا إبنتي، حينها إنقطعت البنت عن البكاء وإرتسمت إبتسامة على وجهها وأخذت بيد أمها نحو ركن صغير قريب من الكوخ الذى تقيم فيه هذه الأم و إبنتها و شرعتا فى إضرام النار. دنوت منهما وألقيت التحية عليهم فإرتسمت إبتسامة على وجه الأم إبتسامة لم أعهدها نظيرها عند غيرها من البشر فإستقبلتنى و أجلستنى بقربها، فى حين ظلت البنية الصغيرة تحاول إضرام النار وهى تبتسم وكأنها تستمتع بذلك.

سألت الأم كيف الأحوال هل من جديد، فأجابت: " الحمد الله رب العالمين " ثم دخلت الكوخ وجلبت رغيفي خبز كانت قد قامت بتحضيرها بنفسها، و أعطتنى واحدة و أعطت البنت الرغيف الأخر.فشرعت البنت الصغيرة بإلتهامه بسرعة فى حين جلست الأم تنظر إليها وهى تبتسم وتقولوا لها: "لاتسرعى يابنيتي".شكرت الأم على ذلك ومضيت أمشى فلا أعرف مالذى إنتابني،أهو شعور نابع من نظرة الإكبار و الإجلال لهذه الأم المناضلة أم أنه إحساس إزدراء تجاه هؤلاء الذي يحتفلون بذكرى باتت لدى الفقير وهما إثدثر و تلاشى كما يتلاش السراب فى الصحراء.

هذه هو واقع بلادي أقصهم عليكم اليوم فى اليوم الأولى لذكرى الأولى لثورة الكرامة، فأى ذكرى وعلى ماذا نحتفل ياترى؟


منى سوايعية

kef le

About kef le

فرقة التحرير

Previous
Next Post

المقالات الأكثر قراءة

المواضيع

'سلفية «سيدي بو زيد أبو يعرب المرزوقي أحمد سوايعية أحمد بن بله أخبار أخبار الكاف استنبول الاتحاد العام التونسي للشغل الاتحاد من أجل تونس الاجتماع التشاوري حول سوريا الإخوان المسلمون الاردن الاسد الإسلام السياسي الاسلاميون الأصولية الإسلامية الإقتصاد الاقتصاد التونسي الأمازيغ الأميرة بسمة آل سعود الإنتخابات الباجي قائد السبسي الباجي قايد السبسي البحرين التطاول على دولة قطر التكفير الجزائر الجهادية السلفية الدولة الاسلامية الربيع العربي السعودية السلفية السلفية الجهادية السلفيون التكفيريون السودان الصوفية الطويرف العالم الإسلامي الغنوشي الفكر السلفي القذافي القرضاوي القصرين القيروان الكاف المجتمع التونسي المجلس الوطني التأسيسي المرسى المغرب المغرب العربي المنصف المرزوقى المنصف المرزوقي النهضة الولايات المتحدة الأميركية الوهابية السعودية اليمن امتثال أبو السعود امينة الزياني أنصار الشريعة أولمبيك الكاف إيران ایران ايران ﺑﺎﺟﺔ بثينة الزغلامي تاريخ الكاف تالة تركيا ﺗﺴﺘﻮر تكفير تونس ثورة تونس جامع الزيتونة جندوبة جندوبة، جهاد النكاح حبيبة الغريبي حركة "تمرد" حركة النهضة حركة نداء تونس حزب الله حقوق الانسان حكومة حبيب الصّيد حمادي الجبالي حماس خوارج العصر داعش دور الإعلام دولة القانون ذاكرة الكاف راشد الغنوشى راشد الغنوشي رفيق بن عبد السلام بوشلاكة روسيا رياضة ﺳﺎﻗﯿﺔ ﺳﯿﺪي ﯾﻮﺳﻒ ساقية سيدي يوسف سلفية وهابية سليانة سوريا سورية سيدي بوسعيد شكري بلعيد شمال أفريقيا صفاقس عادات وتقاليد عبد الفتاح مورو علي العريض علي لعريض غزة فرنسا فلسطين قابس قطر لبنان لمصر ليبيا مالي محمد منصف المرزوقي محمد يوسف مدينة الكاف مصر مصطفى الفيلاليالى مصطفى بن جعفر معتمدية كسري معدل البطالة منصف المرزوقي مهدي جمعة مهرجان قرطاج ميزانية تونس نصرالله نورالدين بالطيب هواري بومدين هيثم مناع هيثم منّاع والسعودية والمجتمع التونسي وضع المرأة ولاية القصرين ولاية الكاف ولاية باجة ولاية جندوبة Abdelfattah Mourou Ennahdha France Ghardimaou Ghribi Hamadi Jebali Japan le kef libya Marzouki Moncef Marzouki Mustapha Ben Jaafar Mutamar Rached Ghannouchi Sakiet Sidi Youssef salafistes Siliana Tawakkolk Tunisie

أخبار الكاف وأخبار العالم العربي والفضائيات العربية والإسلامية

Copyright © lekef.com. All rights reserved