الجمعة، 12 أكتوبر، 2012

نصرالله يتبنى خرق الاجواء الاسرائيلية: 'ايوب' ايرانية وتجميع لبناني وحلقت فوق مفاعل ديمونة.. ولم نقاتل مع النظام السوري حتى اللحظة

    الجمعة, أكتوبر 12, 2012   No comments


تبنى الامين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله في خطابه الذي القاه يوم امس عملية ارسال طائرة بدون طيار حلقت فوق البحر لمئات الكيلومترات حتى وصلت الى صحراء النقب في جنوب فلسطين المحتلة، وهذا التبني هو رسالة تحد قوية الى الاسرائيليين بان الحرب المقبلة لو اندلعت ستكون مختلفة جدا.

انها عملية نوعية بكل المقاييس، فهذه هي المرة الاولى ومنذ ستين عاما تقريبا تخترق طائرة عربية مسلمة الاجواء الاسرائيلية وتتجاوز كل الرادارات الاسرائيلية، وتتجول بكل حرية قبل ان تتمكن الطائرات الاسرائيلية المتطورة جدا من اسقاطها.

مثل هذا الاختراق الكبير ما كان له ان يتم، وبالصورة التي رأيناها لولا وجود عقول جبارة تقف خلفه الامر الذي اثار قلق الاسرائيليين، وسيثير قلقهم اكثر خاصة ان هذه الطائرة جرى تركيبها من قبل سلاح الجو التابع للحزب داخل الاراضي الايرانية.

لعلها احدى المفاجآت التي تحدث عنها السيد نصر الله في خطاباته السابقة، ولا بد ان هناك مفاجآت اخرى لا نعرف كنهها وتعتبر من الاسرار الاستراتيجية للحزب، ولا بد انها ستفاجئ الاسرائيليين في المستقبل القريب مثلما فاجأتهم الصواريخ التي هطلت على العمق الاسرائيلي مثل المطر، او نظيراتها التي حطمت اسطورة دبابة 'الميركافا' فخر الصناعة العسكرية الاسرائيلية اثناء حرب تموز عام 2006.
ان هذه الطائرة هي فخر للبنانيين مثلما هي فخر للعرب والمسلمين جميعا، لانها تكشف عن مقدرة هؤلاء جميعا على اقتحام عالم التكنولوجيا العسكرية، ومضاهاة الاسرائيليين بل والتفوق عليهم، وهم المدعومون من الولايات المتحدة، التي توفر لهم كل الاسرار العسكرية اللازمة لتطوير صناعاتهم العسكرية.



السيد حسن نصر الله يتمتع بمصداقية عالية، ولا يتحدث الا من منطق قوة، واعتمادا على معلومات وحقائق يتم اثباتها على الارض، وهذا ما حدث عندما بشر الامة الاسلامية بضرب بارجة اسرائيلية ترابط امام السواحل اللبنانية بصاروخ متطور، وقال انظروا الى البحر انها ستُضرب الآن، وقد صدقت اقواله، وكان هذا الصاروخ هو احد ابرز مفاجآت حرب تموز (يوليو) عام 2006.
كنا نتمنى لو ان دولا عربية، خاصة من تلك التي تنفق مئات المليارات على شراء اسلحة امريكية واوروبية هي التي صنعت مثل هذه الطائرة، وهي التي اطلقتها حاملة رسالة الى اسرائيل بان العرب لم ينسوا القدس، ولا يمكن ان يقبلوا باحتلال المسجد الاقصى، ولكن هذا لم يحدث للاسف، وجاءت هذه الطائرة من ابداع العقل الايراني.
نعرف الرد الاسرائيلي الاول على وصول هذه الطائرة الى بضعة كيلومترات من مفاعل ديمونا النووي الاسرائيلي،عندما جرى نصب قبة حديدية من الصواريخ قرب مدينة حيفا احتياطا، ولكننا لا نعرف كيف سيكون رد الفعل الابعد، فهل سيتأتى بشن عدوان جديد على جنوب لبنان، ام ان نتنياهو سيبتلع هذا الاختراق المهين بحجة انشغاله بالانتخابات البرلمانية العامة؟
المنطقة العربية تتغير، واسرائيل لم تعد القوة الوحيدة المهيمنة، ولو كانت كذلك لما ترددت لحظة في قصف المنشآت النووية الايرانية، تماما مثلما فعلت عندما قصفت المفاعل النووي العراقي اوزيراك عام 1981، او عندما دمرت المفاعل النووي السوري الوليد قرب دير الزور.
من حق السيد نصر الله ان يتباهى بهذا الانجاز العسكري الكبير والمفاجئ، ويربك الحسابات الاسرائيلية في زمن نسي فيه الكثيرون اسرائيل والقدس المحتلة، بل وبدأ البعض ينظر اليها كصديق.


kef le

About kef le

فرقة التحرير

Previous
Next Post

المقالات الأكثر قراءة

المواضيع

'سلفية «سيدي بو زيد أبو يعرب المرزوقي أحمد سوايعية أحمد بن بله أخبار أخبار الكاف استنبول الاتحاد العام التونسي للشغل الاتحاد من أجل تونس الاجتماع التشاوري حول سوريا الإخوان المسلمون الاردن الاسد الإسلام السياسي الاسلاميون الأصولية الإسلامية الإقتصاد الاقتصاد التونسي الأمازيغ الأميرة بسمة آل سعود الإنتخابات الباجي قائد السبسي الباجي قايد السبسي البحرين التطاول على دولة قطر التكفير الجزائر الجهادية السلفية الدولة الاسلامية الربيع العربي السعودية السلفية السلفية الجهادية السلفيون التكفيريون السودان الصوفية الطويرف العالم الإسلامي الغنوشي الفكر السلفي القذافي القرضاوي القصرين القيروان الكاف المجتمع التونسي المجلس الوطني التأسيسي المرسى المغرب المغرب العربي المنصف المرزوقى المنصف المرزوقي النهضة الولايات المتحدة الأميركية الوهابية السعودية اليمن امتثال أبو السعود امينة الزياني أنصار الشريعة أولمبيك الكاف إيران ایران ايران ﺑﺎﺟﺔ بثينة الزغلامي تاريخ الكاف تالة تركيا ﺗﺴﺘﻮر تكفير تونس ثورة تونس جامع الزيتونة جندوبة جندوبة، جهاد النكاح حبيبة الغريبي حركة "تمرد" حركة النهضة حركة نداء تونس حزب الله حقوق الانسان حكومة حبيب الصّيد حمادي الجبالي حماس خوارج العصر داعش دور الإعلام دولة القانون ذاكرة الكاف راشد الغنوشى راشد الغنوشي رفيق بن عبد السلام بوشلاكة روسيا رياضة ﺳﺎﻗﯿﺔ ﺳﯿﺪي ﯾﻮﺳﻒ ساقية سيدي يوسف سلفية وهابية سليانة سوريا سورية سيدي بوسعيد شكري بلعيد شمال أفريقيا صفاقس عادات وتقاليد عبد الفتاح مورو علي العريض علي لعريض غزة فرنسا فلسطين قابس قطر لبنان لمصر ليبيا مالي محمد منصف المرزوقي محمد يوسف مدينة الكاف مصر مصطفى الفيلاليالى مصطفى بن جعفر معتمدية كسري معدل البطالة منصف المرزوقي مهدي جمعة مهرجان قرطاج ميزانية تونس نصرالله نورالدين بالطيب هواري بومدين هيثم مناع هيثم منّاع والسعودية والمجتمع التونسي وضع المرأة ولاية القصرين ولاية الكاف ولاية باجة ولاية جندوبة Abdelfattah Mourou Ennahdha France Ghardimaou Ghribi Hamadi Jebali Japan le kef libya Marzouki Moncef Marzouki Mustapha Ben Jaafar Mutamar Rached Ghannouchi Sakiet Sidi Youssef salafistes Siliana Tawakkolk Tunisie

أخبار الكاف وأخبار العالم العربي والفضائيات العربية والإسلامية

Copyright © lekef.com. All rights reserved