الجمعة، 22 يونيو، 2012

الثقافه التونسي الدكتور مهدي مبروك: انا مع الفرد الحر قبل المؤمن التقي

    الجمعة, يونيو 22, 2012   No comments

اعلن وزير الثقافه التونسي الدكتور مهدي مبروك، ان من يدعو الي اسلمه الثقافه اما احمق او غبي.

واشار الي ان وزراء الثقافه السابقين تورطوا بشكل او باخر مع عصابات ومافيات ثقافيه ماليه متسببين بانحدار مهرجان قرطاج.

واكد في مقابله مع برنامج نقطه نظام الذي تبثه قناه "العربيه" انه لديه وثائق تثبت ذلك.


واضاف انه يعتقد ان مهرجان قرطاج كان يدعو عده ضيوف من خلال المال العام، وكان يتم تمريرهم الي العائلات الخاصه في عهد النظام السابق.

الي ذلك شدد علي ان كل الاستشارات السابقه بما فيها تلك التي قام بها النظام السابق توصلت الي نتيجه مفادها ان مهرجان قرطاج تردي بشكل لم يعد لائقاً، لا للثوره ولا للثقافه ولا للمجتمع التونسي.

وراي صاحب مقوله "بعض الفنانات لن يدخلن المهرجان الا علي جثتي" انه يحق لوزاره الثقافه ان تضع الخلفيه الثقافيه للمهرجانات او ما نسميه السياسه الثقافيه، ونحن في حكومه منتخبه ولنا الحق في ان نطبق برنامج حكومه الترويكا، اذ ان هناك اتفاقاً قضي باعاده النبل للذائقه الفنيه، ونحن ذاهبون في هذا الاتجاه."

وكان الوزير التونسي قد صرح بانه طبق دكتاتوريه الذوق السليم فيما يتعلق بالمهرجان، وقال ان كل اجهزه الاعلام والاجهزه الدعائيه تمارس نوعاً من الهيمنه بالمعنى السوسيولوجي للكلمه، والهيمنه هي شكل من اشكال دكتاتوريه الذوق.

ولفت الي ان المجتمع بحاجه الي اعاده تنشئه بالمعني الفني والجمالي من اجل ان يسود الذوق الرفيع وهذا يعني السياده وليس الدكتاتوريه.

كما نفي ان يكون استخدم اي مفرده من مفردات العري او الاخلاق عند الحديث عن المهرجان، لانه بحسب قوله لا ينتمي الي خلفيه ثقافيه تحاسب وتقيّم الفن استناداً الي مرجعيه دينيه او اخلاقيه.

من جهه اخري، شدد علي انه مع الاسلام المتنور وليس مع اسلام فقهي تحكمه الشريعه والفقه، مضيفاً ان لا علاقه له بالمنظومه الفقهيه الاسلاميه.

وقال "انا مع اسلام روحي يكون معماراً للروح والجسد وليس دعوه فقهيه او سياسيه. انا مع الفرد الحر قبل المؤمن التقي". كما جدد تعهده بالتصدي لاي تشدد ديني يضر بالابداع.

وقال انه استطاع ان يمنع استعمال الفضاءات الثقافيه من قبل دعاه التشدد الديني، واستشهد بوجدي غنيم، قائلاً انه زار تونس وطلب ان يمنح دار ثقافه استناداً الي القانون، فكان جواب الوزير "هذه دعوه دينيه لا علاقه لها بالفضاء الثقافي".

kef le

About kef le

فرقة التحرير

Previous
Next Post

المقالات الأكثر قراءة

المواضيع

'سلفية «سيدي بو زيد أبو يعرب المرزوقي أحمد سوايعية أحمد بن بله أخبار أخبار الكاف استنبول الاتحاد العام التونسي للشغل الاتحاد من أجل تونس الاجتماع التشاوري حول سوريا الإخوان المسلمون الاردن الاسد الإسلام السياسي الاسلاميون الأصولية الإسلامية الإقتصاد الاقتصاد التونسي الأمازيغ الأميرة بسمة آل سعود الإنتخابات الباجي قائد السبسي الباجي قايد السبسي البحرين التطاول على دولة قطر التكفير الجزائر الجهادية السلفية الدولة الاسلامية الربيع العربي السعودية السلفية السلفية الجهادية السلفيون التكفيريون السودان الصوفية الطويرف العالم الإسلامي الغنوشي الفكر السلفي القذافي القرضاوي القصرين القيروان الكاف المجتمع التونسي المجلس الوطني التأسيسي المرسى المغرب المغرب العربي المنصف المرزوقى المنصف المرزوقي النهضة الولايات المتحدة الأميركية الوهابية السعودية اليمن امتثال أبو السعود امينة الزياني أنصار الشريعة أولمبيك الكاف إيران ایران ايران ﺑﺎﺟﺔ بثينة الزغلامي تاريخ الكاف تالة تركيا ﺗﺴﺘﻮر تكفير تونس ثورة تونس جامع الزيتونة جندوبة جندوبة، جهاد النكاح حبيبة الغريبي حركة "تمرد" حركة النهضة حركة نداء تونس حزب الله حقوق الانسان حكومة حبيب الصّيد حمادي الجبالي حماس خوارج العصر داعش دور الإعلام دولة القانون ذاكرة الكاف راشد الغنوشى راشد الغنوشي رفيق بن عبد السلام بوشلاكة روسيا رياضة ﺳﺎﻗﯿﺔ ﺳﯿﺪي ﯾﻮﺳﻒ ساقية سيدي يوسف سلفية وهابية سليانة سوريا سورية سيدي بوسعيد شكري بلعيد شمال أفريقيا صفاقس عادات وتقاليد عبد الفتاح مورو علي العريض علي لعريض غزة فرنسا فلسطين قابس قطر لبنان لمصر ليبيا مالي محمد منصف المرزوقي محمد يوسف مدينة الكاف مصر مصطفى الفيلاليالى مصطفى بن جعفر معتمدية كسري معدل البطالة منصف المرزوقي مهدي جمعة مهرجان قرطاج ميزانية تونس نصرالله نورالدين بالطيب هواري بومدين هيثم مناع هيثم منّاع والسعودية والمجتمع التونسي وضع المرأة ولاية القصرين ولاية الكاف ولاية باجة ولاية جندوبة Abdelfattah Mourou Ennahdha France Ghardimaou Ghribi Hamadi Jebali Japan le kef libya Marzouki Moncef Marzouki Mustapha Ben Jaafar Mutamar Rached Ghannouchi Sakiet Sidi Youssef salafistes Siliana Tawakkolk Tunisie

أخبار الكاف وأخبار العالم العربي والفضائيات العربية والإسلامية

Copyright © lekef.com. All rights reserved